انهيار الحضارة الرومانية وازدهار الحضارة الالهية المسيحية (2)

تحليل دقيق لاحداث العالم الحالي ومقارنتها بالاحداث السابقة لانهيار الحضارة الرومانية – مظاهر الجوع الروحاني وظهور عبادة الاصنام والظلم واثر هذا على انفلات السيطرة على المشاعر الانسانية وظهور الهمجية والفوضي – كيف إن مبدأ وحدة البشر واتّحادهم يدعو إليه هو إعادة بناء صرح العالم المتحضّر

كما تعلمون أن الحضارة الرومانية احتاجت 400 سنة لكي تنهار. لكنها لم تنتهي بحدث سريع، فقد أصابها الهبوط وظهرت فيها التصدعات وبعد ذلك تجزأ الكيان بشكل متسارع.

اما في وقتنا الحالي فقد أشار شوقي أفندي إلى مظاهر الهبوط والانحدار في الوقت الحالي بأنه سيؤدي إلى انهيار الحضارة، وفي هذه الحالة لا يكون الأمر فقط في جزء واحد من العالم كما حدث في روما ابان انهيار الحضارة الرومانية ولكن سيكون على مستوى العالم.

هناك الكثير من الكتاب الذين تناولوا هذا الموضوع امثال  جيبون و سبينجلر. و كينيث كلارك  و رادضاكريشنان ,

كتب كينيث كلارك Kenneth Clark كتاباً بعنوان “الحضارة” وأشار إلى الحضارة ككيان يولد في أزمان مختلفة من التاريخ، وقال أن طبيعة الحضارة بالرغم مما تبدو عليه من تعقيد وصلابة إلا أنها في الحقيقة هشة للغاية, نتذكر كم كان مدى هشاشة الحضارة (بالرغم من أن ذلك كان طبعاً أمراً مؤقتاً)  عندما ضرب إعصار كاترينا لنيو أورليانز New Orleans .

ويقول كلارك أن انهيار الحضارة الرومانية كان بسبب عدد من العوامل: ظهور الخوف، الخوف من المجهول، بما في ذلك الخوف من القوى فوق الطبيعية الغامضة؛ ونقص الثقة في المجتمع، في الفلسفة، وفي القوانين وفي التفكر العقلي للنفس، وفي هبوط وانحدار السلوك، ليس بمعنى الانغماس في الأمور الإباحية والأمور غير الأخلاقية، ولكن بمعنى فقدان الطاقة والعزيمة.

اما كتبها رادضاكريشنان Radha Krishnan وهو فيلسوف هندي ونائب رئيس سابق للهند والذي كتب أكثر الكتب إمتاعاً “الأديان الشرقية والفكر الغربي” Eastern religions and Western Thought  فقدم دراسة ملفتة جداً عن الحضارة .

وفي الكتاب نظر المؤلف كشخص غير مسيحي إلى تلك الحقبة من التاريخ التي انهارت فيها الإمبراطورية الرومانية وفي النهاية نهضت وارتفعت الحضارة المسيحية.

فأنه نسب انهيار الحضارة الرومانية إلى مجموعة من الأسباب: الطمع والفساد, كما يشير إلى ظهور ونمو الغنى الفاحش والفقر المدقع الذي أفقد المجتمع توازنه، وهو مفهوم مثير جداً تمت صياغته بتعبير دقيق. واختصر ما حدث وذكر أنها كانت فترة فوضى وانهيار الحياة الفكرية الأرقى، وانحطاط السلوك والفكر، فترة فشلت فيها الفلسفة وتراجع الأدب، وأصبح فيها الدين جامداً تسيطر عليه الخرافات. 

اما ول ديورانت في كتاب قصة الحضارة فيوضح اسباب انهيار الحضارة الرومانية

استنفاذ ثروات الارض مما ادي لنضوبها مثل الفضة وقطع الاشجار وهلاك النباتات والاضرار بصحة الانسان من اثر السموم الصناعيه

ظلم توزيع الثروات واستغلال الانسان للانسان وحرب الطبقات وظهورالفوارق الاقتصادية ونمو الأحقاد المبنية على الفقر

مما ادى لزيادة الشرور النابعة من الطمع واندفاع الزعماء والمسؤلين للاستئثار بالمنافع العامة واستخدام الوسائل حتى غير الشريفه للوصول للسلطة

وادى لافتقاد الدين لمكانته ووقاره , وسواد مبدء الغاية تبرر الوسيلة, وانحراف الاخلاقيات عن مسارها فالبساطة القائمة على الشرف اصبحت موضع للسخرية مما ادى لانعدامها في النهاية

انقسم الناس الى فريقين متطرفين لا يوجد بينهما أي ثقة ولامكان للمعتدلين

فتصدع النظام وزلزلت اركانه وعمت الفوضى العارمة الناتجة مما سبق والتي كشفت عن ان الطبيعة البشرية عندما تثور على القانون وتصبح هي سيدة القانون فانها لاتستطيع وضع الضوابط لعواطفها ولاتقيم للعدالة وزنا وتصبح عدوة لكل سلطة عليا فتصبح الوقاحة شجاعة والحكمة جبنا والأعتدال دلالة على خوار العزيمة

About these ads

الأوسمة: , ,

3 تعليقات to “انهيار الحضارة الرومانية وازدهار الحضارة الالهية المسيحية (2)”

  1. امينة Says:

    شكرا لكم واقول لكم ان موقعكم رائع واريد ان تزودونا بمواضيع جديدة

  2. thelightway Says:

    الاخت الفاضلة امينة
    شكرا لمرورك الكريم على المدونة وان شاء الله ستجدي دائما مواضيع جديدة تخص عالم الانسانية

  3. الباحث / عباس سبتي Says:

    كتبت دراسة عن التكنولوجيا وسقوط الإنسان من خلال عرض سلبيات اجهزة التكنولوجيا وأنا بصدد كتابة انهيار النظام العالمي الحالي الذي اعتمد على أجهزة التكنولوجيا وخاصة شبكات التوصل الاجتماعي وقد يكون السقوط أسرع مما نتوقع بالنسبة للحضارات البائدة والسابقة حيث نرى السقوط البطيء ولو ان المعاصر لحضارة التكنولوجيا الحالية لا يشعر بهذا السقوط لأنه في غمار هذه الحضارة او متأثر بها كل التأثير إلى درجة فقد عقله بحيث لا يمكن الاستغناء عنها أي وصل إلى درجة الإدمان إن صح التعبير ، والعجيب ان الأكثر لا يشعر بسلبيات أو مظاهر السقوط لهذه الحضارة وهو يرى ويسمع يوميا عن هذه السلبيات

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: